Dernière mise à jour : Mardi 22 janvier 2013 - 8:52

أيام التواصل حول داء السيدا

بتاريخ 22 jan, 2013 - بقلم Redaction


بادرت المديرية الجهوية للصحة بالجهة الشرقية بتنظيم أيام التواصل حول داء السيدا بمعهد تكوين الأطر الصحية بوجدة,في الفترة ما بين 21 و22 يناير الجاري,ويتضمن برنامج هذه التظاهر الصحية ورشات عمل قصد بلورة و إعداد المخطط الإسترتيجي الجهوي 2012-2016 لمحاربة السيدا.

يعتبر السيدا والأمراض المنقولة جنسيا إحدى المشاكل الصحية الكبرى ببلدنا وفي العالم بكماله نظرا لتزايده المستمر إظافة إلى الخطورة التي يشكلها في المجتمع,وفي هذا الإطار أعطى الدكتور كيال المدير الجهوي للصحة بالجهة الشرقية توضيحات حول مرض السيدا بالجهة مؤكدا أن المنطقة الشرقية سجلت ما يفوق 19000 حالة من الأمراض المتنقلة جنسيا وشملت الفئات العمرية خاصة ما بين 20 و 49 سنة,أما داء السيدا الذي يشكل موضوع أيام التواصل فقد بلغ العدد التراكمي منذ 2008 مايناهز 107 حالة وإذا كان قد شكل تطورا بطيئا فإن هيمنته تكمن في تنقله عبر الإتصال الجنسي العادي وذلك ب65 في المئة,أما الفئات العمرية الأكثر إصابة فإننا نجد الفئات مابين 25 و44 تكون أكثر من 80 في المئة.كما بين المدير الجهوي للصحة بالجهة الشرقية أن وزارة الصحة تعمل بشكل مستمر للتقليص من الإصابات الجديدة وحصر انتشار الحالات الجديدة مبرزا أن وزارة الصحة سطرت توجهات عملية كبرى في هذا الإطار إذ أطلقت المخطط الإسترتيجي الوطني لمكافحة السيدا الذي يندرج في إطار سياسة إجمالية إذ يرتكز على تخفيض الحالات الجديدة وتحسين مستوى الحكامة والتدبير والإستجابة على المستويين المركزي والجهوي كما يتضمن تنفيد العديد من التدخلات من بينها على الخصوص إعداد برنامج للوقاية لفائدة الشباب والنساء في وضعية هشاشة وتوسيع الفحص الطوعي السري والمجاني ضد فيروس نقص المناعة وغير ذلك من الأنشطة.

إن هذ المخطط له انعكاسات وأثار إيجابية من خلال تظافر الجهود وانخراط كل مكونات المجتمع التي لها القدرة على تقديم الدعم والمساهمة الأكيدة لمحاربة السيدا.

وتجدر الإشارة أن الرحال بالجهة الشرقية من أكثر المصابين بمرض السيدا.

حساين محمد

SIDA CONF